PaperProduction-Recycle-1

فرز

عملية اعادة التدوير الناجحة تتطلب ورق مسرتجع (Recycled) نظيف، لذلك يجب الحفاظ على الورق خالي من الملوثات، مثل المواد الغذائية والبلاستيك والمعادن، والفضلات الأخرى، لأنها من الأمور التي تجعل عملية اعادة التدوير أصعب، الورقة الملوثة التي لا يمكن إعادة تدويرها يجب تحويلها إلى سماد، واحراقه للحصول على طاقة، أو استخدامه في الأرض. عادة ما تطلب مراكز اعادة تدوير الورق أن يكون الورق مفرز سابقا، مركز إعادة التدوير المحلي  الخاص بك يمكن ان يسهل لكم كيفية فرز الورق لإعادة التدوير في مجتمعك. لتحديد موقع أقرب وكيل، ابحث في الصفحات الصفراء من دليل الهاتف تحت  عنوان “نفايات الورق” أو “إعادة التدوير”.

العجن والفحص

ينتقل الورق الى حاوية كبيرة تسمي العجانة (Pulper) والتي تحتوي على الماء والمواد الكيميائية، والعجانة تحول الورق المسترجع (Recycled) الى قطع صغيرة. يتم تسخين الخليط يعمل على فصل الورق بسرعة أكبر إلى خيوط صغيرة من السليلوز (المواد النباتية العضوية) تسمى الألياف، في نهاية المطاف، تتحول الورقة القديمة الى خليط طري يسمى العجينة (Pulp).  يتم ضخ العجينة من خلال فلاتر تحتوي على ثقوب وفتحات من مختلف الأشكال والأحجام، فلاتر إزالة الملوثات الصغيرة مثل قطع من البلاستيك واباريز من الغراء. وهذا ما يسمى بعملية الفرز.

تنظيف

مصانع الورق أيضا تنظف العجينة من خلال ادارتها في اسطوانات مخروطية كبيرة، يتم طرح الملوثات الثقيلة مثل المواد الغذائية إلى خارج المخروط وسقوط من خلال الجزء السفلي من الاسطوانة.الملوثات الأخف تجمع في وسط المخروط ويتم إزالتها. وهذا ما يسمى عملية التنظيف.

إزالة الأحبار

في بعض الأحيان يجب أن تخضع العجينة لعملية تسمى إزالة الأحبار (De-Inking) لإزالة أحبار الطباعة و”المثبتة” (مواد لزجة مثل بقايا الغراء والمواد اللاصقة). مصانع الورق غالبا ما تستخدم مزيج من عمليتين إزالة الأحبار، يتم شطف جزيئات صغيرة من الحبر من العجينة مع الماء في عملية تسمى الغسل، ثيم يتم إزالة الجسيمات بشكل اكبر مع فقاعات الهواء في عملية أخرى تسمى التعويم، ويتم تغذية العجينة في وعاء كبيرة يسمى خلية التعويم، حيث يكون هنا مواد كيميائة تشبه الصابون مع الهواء وتسمى (Surfactants)، فيتم حقن هذه المواد داخل العجينة، هذه المواد تجعل الحبر والمواد الملتصقة تنفصل عن العجينة وتطفو على الوجه، حيث يتم جمعها بعد ما تتجمع طبقة كبيرة منها على سطح العجينة

التكرير والتبييض والتجريد من الألوان

خلال عملية التكرير، يتم ضرب العجينة لجعل الألياف المعاد تدويرها تنتفخ، مما يجعلها مثالية لصناعة الورق، إذا اتحوت العجينة تحتوي على حزم كبيرة من الألياف، التكرير يفصلهم إلى ألياف الفردية. إذا كان الورق المسترجع (Recycled) ملون، المواد الكيميائة الخاصة بتجريد الالوان تقوم بالتخلص من الالوان، فاذا كان يتم صناعة ورق ابيض، قد تحتاج العجينة بيروكسيد  الهيدروجين وثاني أكسيد الكلور للتبييض، أو الأكسجين لجعلها أكثر بياضا وإشراقا، اما اذا كان الورق بني مثل الذي يستخدم في التغليف (الكارتون) فلا يوجد حاجة لتبييض العجينة

صناعة الورق

الآن العجينة نظيفة وعلى استعداد لتكون في ورقة، الألياف المعاد تدويرها يمكن أن تستخدم وحدها، أو المخلوطة مع ألياف خشب الجديد (وتسمى الألياف البكر) لاعطائها قوة اضافية أو نعومة. يتم خلط العجينة مع الماء والمواد الكيميائية لجعلها 99.5٪ ماء. هذا الخليط يدخل صندوق الرأس، صندوق معدني عملاق في بداية ماكينة الورق، ومن ثم يتم رشه بشكل واسع على بطانية تتحرك بسرعة كبيرة وتدخل الى ماكينة صناعة الورق، على البطانية، تبدأ المياه في التبخر، وتبدأ الألياف بالالتصاق مع بعضها لتكوين ورق مائي، ورقة تتحرك بسرعة من خلال سلسلة من بكرات تعصر الألياف لاخراج المزيد من الماء عبر الضغط والحرارة، الآن الخليط يبدأ في اتخاذ الشكل شبه النهائي، اذا كان يتم صناعة الورق المغطى (Coatedboard) يتم اضافة خليط من الغطاء (coat) قرب نهاية عملية صناعة الورق، والذي يطعي للورق ملمس ناعم ومظهر لامع

هل يمكن اعادة تدوير جميع أوراقي

في الواقع، يمكن استخدام حوالي 80% من محتويات الورق المسترجع (Recycled) في الصناعة لانتاج ورق أو منتجات اخرى، ولكن لا يمكن استخدام ال20% المتبقية، الكثير مما يتم استرجاعه كورق هو في الاساس ليس ورق، فيوجد به بلاستك، ملصقات، دبابيس الورق، أسلاك جمع الورق، وعادة ما يتم إرسال هذه القمامة إلى المكب، تماما مثل القمامة في المنزل. يحتوي الورق المسترجع بعض الألياف التي أصبحت صغيرة جدا بحيث لا يمكن إعادة تدويرها إلى الورق، قد يحتوي الورق المسترجع على ألياف قد تم اعادة تدويرها مرة أو أكثر من مرة من قبل، لا يمكن لألياف الخشب إعادة التدويراكثر من 5-7 مرات قبل أن تصبح قصيرة جدا وهشة لتكون في ورقة جديدة، يحتوي الورق المسترجع العديد من المكونات الأخرى غير الألياف. مجرد إلقاء نظرة على مجلة وسترى ما نعنيه، الصفحات المطبوعة تحتوي على الكثير من الحبر. إذا كانت صفحات لامعة، هذا انها مغطاة (Coated)، يحتوي المجلات أيضا المواد اللاصقة التي تربط الصفحات معا. الحبر،  والطلاء، والمواد اللاصقة يجب إزالتها من الورقة قبل أن تتمكن من إنتاج الورق المعاد تدويره.

ماذا يحدث للحبر بعد فصله عن الورق؟

كما تعرف، الحبر والمواد اللاصقة تتجمع خلال عملية ازالة الحبر، وهذه المادة يتم تجميعها والكثير من المياه الموجودة بها يتم اعادة استخدامها في صناعة الورق، والمادة المتبقية يوجد بها حوالي 30-50% مياه، كما تحتوي على ألياف صغيرة جدا والتي جرفت من العجينة أثناء عملية إزالة الأحبار، هذه المواد يمكن حرقها لانتاج الطاقة، سماد، أو وضعها في الأرض، ويمكن أيضا أن تستخدم لصناعة الخرسانة والحصى للطرق. طريقة التخلص تعتمد على محتوى  المادة، في مصنع إزالة الأحبار نموذجي، كل 100،000 رطلا جاف من الورق المعاد تدويره يتم اخراج حوالي 35،000 رطل من الحبر والمواد الملتصقة والألياف الصغيرة

ما هي منتجات الورق المعاد تدويره؟

معظم الورق المسترجع (Recycled) يتم اعادة تدويره واستخدامه لانتاج ورق وكارتون ومنتجات ورقية اخرى، مع بعض الاستثناءات، الورق المعاد تدويره غالبا ما يكون أقل جودة من الورق الأصلي المسترجع، على سبيل المثال، الصناديق المصنوعة من الكارتون القديمة يتم اعادة استخدامها لصناعة صناديق جديدة، اما الأوراق المطبوعة وأوراق الكتابة يتم اعادة تدويرها لانتاج ورق طباعة معاد تدويره، والورق المعاد تدويره يمكن استخدامه في انتاج الكثير من الاشياء مثل كراتين البيض واطباق الفاكهة، والورق المعاد تدويره يمكن استخدامه كوقود، طبقة عزل للجدران والأسقف…إلخ